نصائح في تربية الأطفال

0

من المهم جدا أن يكون لديك خطة لتربية طفلك لتكون شخصيته قوية ومتزنة. نقدم لكم بعض نصائح في تربية الأطفال التي تساعدكم على ذلك.

في معظم الأحيان لا تكون للأباء خبرة في تربية الأطفال ويدخلون في تجارب متعددة, ويحدث هذا خاصة مع الطفل الأول. هذا جيد فكل طفل مختلف عن الآخر, لكن هناك قواعد أساسية عليك إتباعها.

نصائح هامة لتربية الأطفال

الفوز والخسارة

يجب أن يتعلم الأطفال أنه لا يمكن لهم دائمًا أن يكون فائزين أثناء اللعب لتحمل الإحباط وخيبة الأمل. قبول هذا ليس بالأمر السهل على بعض الأطفال. لذلك فإن السماح لهم بالفوز دائمًا سيكون هو الطريق الخطأ. عند اللعب ، نتعلم الكثير عن المعاملات الأجتماعية وكيفية التصرف مع المواقف. لا تنسى هذا حتى أثناء اللعب.

اللعب في مجموعة

عند اللعب تتعلم أيضًا تحقيق هدف ما مع المجموعة كاملة وتكون لاعبًا جيدًا في الفريق. قبل أن تبدأ لعبة جديدة عليك أن تعلم إبنك القواعد أولاً. وإذا انتهك هذه القواعد أثناء اللعبة فإنك ستخسر أو يتم إستبعادك. يتعلم الأطفال الذين يمكنهم التحرك بثقة في إطار القواعد درسًا مهمًا في الحياة. لدى الكثير من الأطفال شعور واضح بالعدالة يمكن دعمه وتطويره بهذه الطريقة أثناء اللعب.

التواصل هو الأهم

لا يهم بالضرورة أن تقضي وقتًا طويلاً مع طفلك. ليس هذا هو المطلوب. لكن من المهم أن تتحدث إلى بعضكما بانتظام، وأن تستمع إلى بعضهما البعض وأن يكون لديك اتصال. ناقشه في مواضيع مختلفة وعلّم طفلك كيفية التعامل مع بعض الأزمات والاستفادة القصوى من المواقف الصعبة حتى إن كان صغير السن. وعليك دائما إظهار العاطفة والانفتاح لأسئلته وأفكاره فأنت تبني علاقة ثقة مع طفلك. هذا يسهل عليه إخبارك عن الإحباط أو المخاوف. ثم يمكنك مساعدته في التغلب على الأزمة وتطوير استراتيجيات المواجهة.

تصرفاتك تربية لطفلك

يتعلم الأطفال الكثير من خلال المشاهدة والتقليد. على سبيل المثال إذا كنت توبخ مستخدمي الطريق الآخرين أثناء القيادة لأن شخصًا ما يقود سيارته ببطء شديد أو ينتزع لك مساحة لوقوف السيارات. فأنت مع الأسف تعلم إبنك هذا التصرف بطريقة غير مباشرة. لكن إذا كنت  تتفاعل بشكل مناسب مع الموقف وتتصرف بطريقة موجهة نحو الحل السلمي للمشاكل فيمكن لطفلك أن يتعلم الكثير منك.

لا تدلل طفلك

يحب طفلك الحلويات ويريد اختيار شيء ما في السوبر ماركت. عليك أن لا تحقق كل رغباته. وبالتالي يتعلم في سن ما قبل المدرسة أنه لا يتم تحقيق كل رغبة على الفور. إذا سمحت لطفلك له دائما بذلك فسيكون من الصعب إبقائه تحت السيطرة مع تقدم العمر.

النوم مهم للأطفال

هل تعلم أن قلة النوم وحدها تسبب الإجهاد؟ لا يحصل الكثير من الأطفال على قسط كافٍ من النوم. ربما بسبب الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية التي لا يريدون ببساطة إبعاد أصابعهم عنها. تأكد من إيقاف تشغيل هذه الأجهزة واخمادها في الوقت المناسب وأن طفلك ينام بما فيه الكفاية. الإجهاد ونقص النوم يجعل من الأطفال شديدي العصبية.

نصائح تربية الأطفال

الرياضة والحركة

في الرياضة، لا يمكنك فقط التخلص من الطاقة السلبية. النشاط البدني يحافظ على صحة الدماغ وينميه. التمارين تقدّم نبضات إجهاد إيجابية. فيتدرب الجسم من خلالها على كيفية الاستجابة للإجهاد ويتعلم التعافي من الإجهاد بسرعة أكبر. الجري واللعب بالخارج يعزز المرونة وكذلك لعب كرة القدم أو السباحة.

إدفع طفلك للتفكير بالأشياء الهامة

بدلاً من أن تسأل فقط كيف كانت المدرسة؟ بعد عودته الى المنزل. حاولي درح أسئلة أخرى و عطاء طفلك وجهة نظر مختلفة عن الحياة. حتى يدركوا كيف يتعاملون مع الآخرين بوعي أكبر.

  • ما فعله شخص آخر اليوم ليجعلك سعيدا
  • ما فعلت اليوم وكان السبب فس إسعاد شخص آخر
  • ما تعلمته اليوم (أيضا خارج المدرسة)

أهمية التغذية للأطفال

اتباع نظام غذائي متوازن ومتنوع مهم جدا لصحة الدماغ. هناك بعض الطرق و الألعاب يمكن من تشجيع الأطفال الصعبين على تناول أنواع مختلفة من الفاكهة والخضروات. مثلا تعلم الحروف من خلال الخضار والغلال. إجعلي مثلا كل يوم حرف و إعلميه بذلك وسيكون هو من يطلبها. أكتبي الأحرف والمأكولات على ورقة وإن أكل كل الخضروات أوالغلال في أقل من شهر سيربح جائزة. و لتكن هذه الجائزة قصة أو كتاب صغير لأنه سيشعر بقسمته لأنه هو من فاز به.

إقرأ أيضا: كيف أستطيع النوم بشكل أفضل

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.